الرئيسية / إشراقات أدبية / وكيف سيجمعنا الطريق بقلم الشاعر انور شوشة(عاشق القلم )

وكيف سيجمعنا الطريق بقلم الشاعر انور شوشة(عاشق القلم )

Advertisement

وكيف سيجمعنا الطريق
وجميع الطرق ضباب
وجميع الاحلام 
صارت سراب 
كيف سيجمعنا الطريق
وقد اصبحنا اغراب
ولم نعد يوما احباب
كيف سيجمعنا الطريق
وانت لم تعد انت
وانا قد تركت نفسى
لعبة فى يد غيرى
يفعل بى ما يشاء
كيف سيجمعنا الطريق
وقد اظلمت السماء
واختفى نجم المساء
وصارت احلامنا هباء
كيف سيجمعنا الطريق
وقد تحطمت قلوبنا
صار النبض ليس واحدا
واختلف توقيت نبضاتنا
كيف اخبرنى سيجمعنا طريقنا
وصرنا انا وانت
لا نعلم حتى نفسنا
فدعنا نحى اولا
ثم نوحد طريقنا
حتى اذا سرنا
جمعتنا طرقنا
حينها نعلن انه سيجمعنا طريقنا
بقلم
عاشق القلم
انور شوشة
……………………..……فى يوم ٢٦/١٢/٢٠١٧

عن الإدارة

Avatar
صحيفة جزائرية إلكترونية ورقية أدبية فنية ثقافية شاملة

شاهد أيضاً

ليلة النصف من شعبان وفضلها وأدعيتها بقلم الكاتب سعيد وهبان

Advertisement وهليلة النصف من شعبان لهذا العام 2024  ستكون ليلة السبت 14 فبراير ليلة النصف …

أصورك حروفاً للشاعرة يمن النائب

Advertisement أصورك حروفاً…. بين سطوري شد الرحال….. اقرأ حروفي…… تمعن بإصرار….. اسميتك بكل الأبجديات….. من …

3 تعليقات

  1. Avatar

    My family members all the time say that I am wasting my time here at web, except
    I know I am getting familiarity all the time by reading such nice content.

  2. Avatar

    What i do not realize is if truth be told how you are no longer actually a lot more neatly-preferred than you might be now. You’re very intelligent. You recognize thus considerably on the subject of this matter, produced me in my view consider it from numerous various angles. Its like women and men are not interested until it is something to do with Woman gaga! Your individual stuffs great. All the time handle it up!|

  3. Avatar

    Its such as you read my mind! You seem to understand so much about this, such as you wrote the e-book in it or something. I believe that you just could do with a few p.c. to power the message home a little bit, but other than that, that is magnificent blog. A great read. I will definitely be back.|

اترك تعليقاً