الرئيسية / إشراقات أدبية / من ديوان   بحار الشوق  (نعمة السماء) // للشاعر محمد السيد يقطين

من ديوان   بحار الشوق  (نعمة السماء) // للشاعر محمد السيد يقطين

Advertisement

من ديوان   بحار الشوق

     نعمة السماء

في يوم مولِدك..

الدُّنيا بزينَتِها تّحلَّتْ،

لأجلك أنت ـ يا ذاتي ـ

عيونُ الفجرِ قد أَذِنتْ..

لصبحٍ بنُورك الوهاج أغشاني؛

تَنسّم الزّهر عَبيره عَبقاً،

وزقزقَ العصفورُ على غصن ألحاني

وجئت إليك يا قمر منتشيًا،

قلبي بهواك مشتاقٌ ويغشاني،

وسرت بين الخلان كلهم..

أبث بشائر حلمنا وآمالي،

أتاني الصمت يقرعني..

دروب القلب تشجيني؛

فخبرني بمروعتي،

وأدماني بمأساتي

قالوا:

أتى عظيم لأجلها؛

فهيئوا له جميلتي ومرساتي،

فكان الموت إذ عصيت،

وإهداء لآمالي وأحزاني

وبت أنينا على همس مكرمتي،

تُؤرِّقني مسَراتي وأوجاعي

عزيزُ القلبِ إن يرحلْ؛

تَبْقَ مَحبتهُ بأوصالي

فقومي من ثنايا الرقد..

راحلةً..

إلى قلبي وأحضاني؛

فإن العمر مرهونٌ بعودتكِ؛

بغيركِ.. الموتُ عُنواني

بقلمي محمد السيد السعيد يقطين . مصر

عن المحرر الصحفي: أساهي فريد

المحرر الصحفي: أساهي فريد

شاهد أيضاً

البطل في قصتك بقلم الدكتور عمار القحوي /اليمن 🇭🇺🇭🇺🇭🇺

Advertisement البطل في قصتك تفنن في مصارعة أحلامك وان رأيت حطام نفسك يتلاشى كالرماد من …

دموع الصمت للشاعرة نزهة الجزائرية

Advertisement دموع الصمت هل تدري دموع تنسكب بصمت دانت و أحمرت وجنتي جل الصمت يسكن …

اترك تعليقاً