الرئيسية / إشراقات أدبية / مربطُ العجبْ للشاعرة المغربية خديجة بلغنامي

مربطُ العجبْ للشاعرة المغربية خديجة بلغنامي

Advertisement

مربطُ العجبْ

على أرض فلسطينَ
بُعِثَ أبو لهبْ
ومن ضلعهِ انبعثتْ
حَمَّالةُ الحطبْ

يشُقَّانِ صدرَ التفاحةِ
ويُطْعِمانِ العربْ
ويتبعهما الغاوونَ
وهذا مَرْبَطُ العجَبْ

دمُ غزَّةَ على الأعْيانِ
انسَكَبْ
وصمْتكُمْ خِزْيُُ وعار
أيها العربْ

تَعَرْبَدَ الرَّدى فينَا وليسَ
فيكم مَنْ شجَبْ
واستنكر جُرْمَ من
للأرواح سَلَبْ

لا وطنَ لهمْ وزوالهُمْ
وَجَبْ
مهما طالَ الأمدُ فالموعدُ
اقترب

الجوعُ وقنابلهم سواء
وأنتم كالخشبْ
سامدون في اللهو ومنافي
الطرب

وَيْحَ مَنْ تَلْبَسُهُ روحُ أبي
لَهَبْ
ويَدَّعي أنَّهُ لآلِ يعقوبَ
انتَسَبْ

أبو يوسفَ تبرأَ مِنْ هذا
النّسبْ
حينَ الدمُ على قميصِ
يوسفَ كذَبْ

زرعوا الفِتنَ بأرضٍ
مِنْ ذَهبْ
وصارتْ رَماداً يَغْشيهِ
اللَهَبْ

خرَّ التُّرابُ مُسَبِّحاً
فبكى وانْتَحَبْ
ونَطَقَ بما لا تُبْصِرُهُ
قلوبُ الخَشَبْ

حَسْبيَ اللهُ في مَنْ
لمقدساتنا اغتصبْ
وأعلنَ الطُّغيانَ ظنّاً
منهُ غَلَبْ

رَكَنْتُمْ إلى مَنْ عليْهِمُ
اللهُ غَضَبْ
قرآنُُ كريمُُ صِدْقاً يقولُ
وما كَذَبْ

حُبُّ الكراسي أنْساكُم
ما عليْكمْ وجبْ
فَتَبّتْ كَراسِيكُم كما
تَبَّتْ يَدَا أبي لَهَبْ

بقلمي
خديجة بلغنامي

عن المحرر الصحفي: أساهي فريد

المحرر الصحفي: أساهي فريد

شاهد أيضاً

الابتكار في المسؤولية المجتمعية والتنمية

Advertisement الابتكار في المسؤولية المجتمعية والتنمية بقلم/ د. محمود عبدالعال فرّاج – كاتب وخبير اقتصادي …

الباب الأسنى

Advertisement الباب الأسنى شعر : عبد العزيز محيي الدّين خوجة ليَ هذا الكونُ وما فيهِ.. …

اترك تعليقاً