الرئيسية / إشراقات متنوعة / إقرأ / أدب الأطفال / ماسة والقطة ساشة الكاتبة_سعاد_الورفلي

ماسة والقطة ساشة الكاتبة_سعاد_الورفلي

Advertisement

ماسة والقطة ساشة

كَانَتْ مَاسَةٌ طِفْلَةٌ ذَكِيّةٌ، تُحِبُّ الْحَيَوَانُاتِ كَثِيرًا، وَتَسْعَى فِي أَحْلَامِهَا الصَّغِيرةِ أَنْ تَمْتَلِكَ مَحْمِيّةً تُجْمَعُ فِيهَا كُلَّ صُنُوفِ الْحَيُوَانَاتِ، وَتَتَعَهَدُهَا بِالتّرْبِيَةِ وَالرِّعَايَةِ، كَانَ هَذَا طُمُوحهَا، وَفِي يَوْمٍ مِنْ أَيَّامِ الشِّتَاءِ الْمُمْطِرِةِ، والشَّدِيدَةِ الْبَرْدِ؛ سَـمِعَتْ صَوْتَ قِطّةٍ تَمُوءُ وَتَرْتَعِشُ(مياو..مياو..مِي..مِي) كـََأَنّها تَنْطِقُ حُرُوفَ اسْمِهَا مَاسَة!
اسْتَأذَنَتْ مَاسَةُ أُمَّها، وهَرَعَتْ نَحْوَ مَصْدَرِ الصّوْتِ؛ وَإِذْ بِهَا قِطَّة صَغِيرَةٌ مُبْتَلّة الشّعْرِ، شَعَرَتْ مَاسَةُ بالْخَؤفِ عَلَيهَا؛ اقٔتَرَبَتْ مَنْهَا وَحَمَلتٔها بَيْنَ يَدَيْها الصّغِيرَتَينِ الدّافِئَتيـْنِ، وَدَخَلَتْ بِهَا تُنَادِي(مَامَا…مَامَا) سَعدتِ الْأُمُّ بِصنيعِ طِفْلَتِها، وَقَامَتْ بِتَسٔخِين الٔحَلِيبِ وإِعـطَائِهِ للٔقِطّةِ “الْبَرْدَانَةِ”،
قَالَتْ أمّ ماسَة لطِفْلَتِها:
ماسة يا ماسة ** هذي القطة اسمها ساشة
كانت تموء ** تحـــت الشـــجرة والأنـــانــــاسـة
فعل الخير ** ينشرُ حبًّا يجمعُ أهلا يُسعدُ ناسا
#الكاتبة_سعاد_الورفلي
في أدب الطفل

الصورة من الاختيارات

عن رئيس مجلس الإدارة :لفتاحة عبلة

رئيس مجلس الإدارة :لفتاحة عبلة
د. عبلة لفتاحة من ولاية ميلة الجزائر أديبة و شاعرة و إعلامية _رئيسة سفراء الاعلام العربي في الجزائر _رئيسة صحيفة نحو الشروق الإلكترونية _رئيسة مجلة نحو الشروق الورقية _رئيسة النادي الأدبي نحو الشروق

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة: إختتام فعاليات إحتفائية باليوم العالمي للطفولة

Advertisement اختتمت اليوم الخميس فعاليات الاحتفائية باليوم العالمي للطفولة ، تحت شعار “أطفال في فضاءات …

نصائح بسيطة للتغلب على الخوف قبل الامتحانات

Advertisement جمعية المستقبل الثقافية بلدية شلغوم العيد ولاية ميلة نصائح بسيطة للتغلب على الخوف قبل …

اترك تعليقاً