الرئيسية / إشراقات متنوعة / إقرأ / أدب الأطفال / ماسة والقطة ساشة الكاتبة_سعاد_الورفلي

ماسة والقطة ساشة الكاتبة_سعاد_الورفلي

Advertisement

ماسة والقطة ساشة

كَانَتْ مَاسَةٌ طِفْلَةٌ ذَكِيّةٌ، تُحِبُّ الْحَيَوَانُاتِ كَثِيرًا، وَتَسْعَى فِي أَحْلَامِهَا الصَّغِيرةِ أَنْ تَمْتَلِكَ مَحْمِيّةً تُجْمَعُ فِيهَا كُلَّ صُنُوفِ الْحَيُوَانَاتِ، وَتَتَعَهَدُهَا بِالتّرْبِيَةِ وَالرِّعَايَةِ، كَانَ هَذَا طُمُوحهَا، وَفِي يَوْمٍ مِنْ أَيَّامِ الشِّتَاءِ الْمُمْطِرِةِ، والشَّدِيدَةِ الْبَرْدِ؛ سَـمِعَتْ صَوْتَ قِطّةٍ تَمُوءُ وَتَرْتَعِشُ(مياو..مياو..مِي..مِي) كـََأَنّها تَنْطِقُ حُرُوفَ اسْمِهَا مَاسَة!
اسْتَأذَنَتْ مَاسَةُ أُمَّها، وهَرَعَتْ نَحْوَ مَصْدَرِ الصّوْتِ؛ وَإِذْ بِهَا قِطَّة صَغِيرَةٌ مُبْتَلّة الشّعْرِ، شَعَرَتْ مَاسَةُ بالْخَؤفِ عَلَيهَا؛ اقٔتَرَبَتْ مَنْهَا وَحَمَلتٔها بَيْنَ يَدَيْها الصّغِيرَتَينِ الدّافِئَتيـْنِ، وَدَخَلَتْ بِهَا تُنَادِي(مَامَا…مَامَا) سَعدتِ الْأُمُّ بِصنيعِ طِفْلَتِها، وَقَامَتْ بِتَسٔخِين الٔحَلِيبِ وإِعـطَائِهِ للٔقِطّةِ “الْبَرْدَانَةِ”،
قَالَتْ أمّ ماسَة لطِفْلَتِها:
ماسة يا ماسة ** هذي القطة اسمها ساشة
كانت تموء ** تحـــت الشـــجرة والأنـــانــــاسـة
فعل الخير ** ينشرُ حبًّا يجمعُ أهلا يُسعدُ ناسا
#الكاتبة_سعاد_الورفلي
في أدب الطفل

الصورة من الاختيارات

عن رئيس مجلس الإدارة :لفتاحة عبلة

رئيس مجلس الإدارة :لفتاحة عبلة
د. عبلة لفتاحة من ولاية ميلة الجزائر أديبة و شاعرة و إعلامية _رئيسة صحيفة نحو الشروق الإلكترونية _رئيسة مجلة نحو الشروق الورقية _رئيسة النادي الأدبي نحو الشروق _سفيرة الاعلام العربي في الجزائر

شاهد أيضاً

دراسة نقدية الناقد “عبدالباري المالكي” لديوان (فم الزمان) للشاعر “ضمد كاظم الوسمي”

Advertisement دراسة نقدية الناقد عبدالباري المالكي لديوان (فم الزمان) للشاعر ضمد كاظم الوسمي ربما لم …

دراسة نقدية لخاطرة الشاعرة عبلة لفتاحة”حياة أنت تكتمل في داخلي” بقلم الناقد الأديب أبو أحمد الكناني

Advertisement   هفهف النسيم ،، فداعب بأنامله طرف ثوبي النرجسي دون حياء يغازل جدائل شعري …

اترك تعليقاً