الرئيسية / إشراقات متنوعة / إقرأ / أدب الأطفال / قصّة تربوية هادفة بقلم الكاتب مدير متوسطة ابن زيدون مرازي عباس

قصّة تربوية هادفة بقلم الكاتب مدير متوسطة ابن زيدون مرازي عباس

Advertisement

النطق بالحكم لاحقا
سأل القاضي المعلم مصطفى
هل ضربت التلميذ أنس ؟
نعم فعلت
ولماذا؟
لأنه رمى ورقة ممزقة على الأرض بدل أن يضعها في سلة المهملات
وماذا في ذلك ؟
لقد أخل بالنظام البيئي المتفق عليه في بداية السنة
وأين وقعت الحادثة؟
في بهو الادارة
هل شاهدكما أحد؟
لم يكن أحد بالبهو غيرنا في تلك اللحظة
يلتفت القاضي الى التلميذ ويسأله
لماذا رميت الورقة على الأرض وليس في السلة؟
لم أفعل
تقدم مصطفى نحو انس وضربه على ظهره
قال القاضي ها أنت تقيم على نفسك الحجة على تعنيف الطفل امام الملأ
قال مصطفى
عاقبته هذه المرة على كذبه لإخلاله بالقسم المدرسي الذي أداه في بداية السنة
قال القاضي
العنف الجسدي يعاقب عليه القانون جزائيا
فلماذا تثبته على نفسك قولا وفعلا؟
لأنه حدث
كان بإمكانك الكذب مثلما فعل أنس لتنفي التهمة على نفسك وتنقذها من الجزاء فلم يكن أحد حاضرا معكما ليشهد عليك
قال مصطفى
الصدق ليس قيمة لدي فقط بل هو وسيلة عمل
فأنا مربي الأجيال
وإلا لكنت أقول مالا أفعل
فلا أتوقع لعملي عندئذ النجاح ولا أشم ريحه
وضربي لأنس وغيره من التلاميذ هو للحرص على غرس وتثبيت القيم الانسانية فيهم
القاضي
هل لك كلام آخر؟
لدي سؤال
تفضل
كيف عرفت أن أنس كاذب؟
قال القاضي
صدقك..صدقك هو الذي كشف لي كذب الولد
وأثناء استراحة المداولات
قال القاضي لمستشاريه
لقد تهت بين صدق كاسرللقانون
وكذب عاضد للقانون
فإن أنا حكمت للولد أكون قد ناقضت نفسي بعدماحكمت عليه أمام الملأ بالكذب دون أن أشعر
وأكون ناصرت الكذب على الصدق ولم أعاضد المربي في وظيفته النبيلة المتمثلة في غرس القيم النبيلة في الناشئة
وان انا حكمت للمربي أكون قد ضربت عرض الحائط بالنص القانوني الجزائي مع وجود الدليل القطعي
النطق بالحكم لاحقا

عن د. خيرة بوخاري

د. خيرة بوخاري
دكتوراه في الأدب العربي بجامعة تلمسان، أستاذة التعليم المتوسط، مشاركة في العديد من المؤتمرات الدولية الخاصة باللغة العربية، في ماليزيا، مصر، المغرب، دبي، مشاركة في الأعمال التطوعية، لي إصدارات عديدة، روايات، قصص، شعر..

شاهد أيضاً

دراسة نقدية الناقد “عبدالباري المالكي” لديوان (فم الزمان) للشاعر “ضمد كاظم الوسمي”

Advertisement دراسة نقدية الناقد عبدالباري المالكي لديوان (فم الزمان) للشاعر ضمد كاظم الوسمي ربما لم …

ماسة والقطة ساشة الكاتبة_سعاد_الورفلي

Advertisement ماسة والقطة ساشة كَانَتْ مَاسَةٌ طِفْلَةٌ ذَكِيّةٌ، تُحِبُّ الْحَيَوَانُاتِ كَثِيرًا، وَتَسْعَى فِي أَحْلَامِهَا الصَّغِيرةِ …

اترك تعليقاً