الرئيسية / القصة / قصة الكنز والفتى بقلم : الكاتب كروشي يونس

قصة الكنز والفتى بقلم : الكاتب كروشي يونس

Advertisement

قصة الكنز والفتى
الحلقة السابعة: بقلم : الكاتب كروشي يونس
قلم الميداد الأحمر يعيدنا إلى الأذهان
تشاجرت مع الأقلام لأنني عجزت عن إتمام القصة بإفتراض، والمشكلة أنني سمعت ما يكفي من السب والشتم ، ولم أندم على ما قالوه لي لأنني تدخلت فيما لا يعنيني ، وكما تعرف من تدخل فيما لا يعنيه سمع ……وأنت تعرف المثل.
ذهبت هذه المرة لأنام ، وأنا مغضور ، وقبل أن أنام رأيت أقلام أخي مرمية على الطاولة فذهبت لأضعها له في المقلمة وأنا أغني : المقلمة ، المقلمة ، واقلام أخي المهملة ، وجدت مقلمته وفتحتها إذ بي أرى قلم ميداد أحمر يتبسم لي ويريد أن يتكلم معي نطقت وقلت : مابك أيها الميداد؟ قال لي : أنا قلم سمعتكم تحكون قصة أعرف نهايتها ، قلت له: أنا أبحث عن النهاية وأشتريت ذلك الأبله من المكتبة فقط من أجل إتمامها وأنت هنا ، قال لي : وهل تركني أخوك أخرج ؟ إنه لا يكتب بي ولا يتركني أخرج ! فأخرجته من المقلمة.
وفي الغد ذهبت عنده وقلت له : إحكي لي القصة وأنا في المساء أحكيها لهم قال لي : لا حكاية سوى لوحضرو كلهم …… .

عن يونس كروشي: مراسل صحفي

Avatar

شاهد أيضاً

قصة الكنز والفتى بقلم: الكاتب كروشي يونس

Advertisement قصة الكنز والفتى الحلقة السادسة: بقلم : الكاتب كروشي يونس عجزي عن اتمام القصة …

تتلاشي الْبِنْت فِى الظَّلَام بقلم: الأدبية عبير صفوت

Advertisement مَسْرَحِيَّة قَصِيرَة نحن دائما معك بِقَلَم الأدَبِيَّة عبيرصفوت الشُّخُوص عَلَى وَاجَهَه الْمَسْرَح جُثَّة رَجُلٌ …

اترك تعليقاً