الرئيسية / أخبار أدبية / حبٌ عاجزٌ بقلم محمد السيد الأسكندراني

حبٌ عاجزٌ بقلم محمد السيد الأسكندراني

Advertisement

 

حبٌ عاجزٌ

 

ولو أنَّ للحبِّ لساناً
لكان أولُ نطقهِ بحروفِ اسمها
ولصعد على جبالِ العشقِ
يهتف ويصيح بجمال روحها
فالحبُّ يحادثني مستغرباً !
كيف عثرت وفزت ؛
بذلك الكائن الملاءكي ؟
كيف التقيت به ، وجوارحك
كيف احاطت كنهه ؟
وكيف انك وجَّهتَ أحاسيسَ الحبِّ تجاهه؛
ولا يكفيه حباً ولا عشقاً ولا ولهاً واحداً !!
فالحبُّ عاجزٌ عن وصفه
فحروف الحبِّ مبنىً
وكل معانيهِ الساكنةِ فيهِ
تقف حائرةً ؛ قد أُسقِط في يديها
أمام حُسنِ خَلقِهِ ، ودلالِ روحهِ
أيا فتاتي الجميلة هيا احضنيني ؟
واتركي همَّاً ألمَّ بِكِ
فو الله لو عجزت كلُّ فنونِ الحبِّ
عن ادراك كُنهَكِ وروحكِ
فنحري دون نحرك
ودمي وروحي فداءً لكِ
هيَّا أقبلي عليَّ ولا تتأخري
فالعمر قصيرٌ والزمان قاسٍ
والمكان رُغمَ اتساعه
ضاق بكمال جمالَكِ اللا منتهي
أيتها الصغيرة ذات الضحكات الماكرات
أذابني عشقُكِ المتفجر بركاناً بكِ
كالملح يذوبُ في الماء يفنى وينتهي
كلما رأيتك …
كلما رأيتك …
لا أستطيعُ؛ يعجز اللسانُ ؛ لكني سأقولُها !
كلما رأيتك صغيرتي؛ لولا الحياءُ
لقبَّلتَ ثغركِ البسَّامِ ؛ قبلةً لا تنتهي
فياربِّ صبِّر لهفتي عليها ؟
واحفظ عقلاً؛ بها جُنَّ !
ومن أجلها؛
حرَّكَ كلَ عضوٍ يهتفُ
أحبها … أحبها

 

 

عن المراسل الصحفي: محمد وسوف

المراسل الصحفي: محمد وسوف
محمد محمود وسوف سوريا / طرطوس كاتب وصحفي سوري حائز على شهادات مختلفة في مختلف المجالات الأدبية والصحفية والثقافية تم تكريمه من محافظ مدينته السورية "طرطوس" كما أنه حائز على شهادة في الأيجاز الصحفي والكتابة الصحفية العربية وشهادة في التدريب الاجتماعي والحياتي.

شاهد أيضاً

تغريدة سلام //الشاعرة غنوة حمزة

Advertisement تغريدة سلام لنحب بعضنا في الله أينما حللنا وأرتحلنا ولو أختلفت لغة اللسان كلنا …

تألق النساء //للشاعرة ملفينا ابومراد من لبنان

Advertisement تألق النساء *** نساء تالقت ان همت بحبهن جعلنك فوق السحاب غَمارَ ١ جعلنك …

اترك تعليقاً