الرئيسية / إشراقات أدبية / حبايبنا للشاعر علي عبدالرحيم محمد

حبايبنا للشاعر علي عبدالرحيم محمد

Advertisement

حبايبنا
٠٠٠٠٠
عرفوا الطريق ودخلوا قلبي
وزرعوا الضيق اعز حبايبي
وكانوا اصحابي واحبابي قرايبي
وغابوا ومعاهم دقاتي دابوا
وغابوا واشواقي واهاتي ماتابوا
غابوا وتركوا الحيرة ل نبضي
اللي هواهم كان فرحة عمري
حبيبي مطر الدنيا كله
ابدا مش هايغسل ذنبك
حبيبي انا ليه قابلتك انا ليه عشقتك
انا ليه على كل دقة كتبت اسمك
وانت شايفني طيف شارد ف مدينتك
انا ليه ليه اه ليه قابلتك
حبايبنا حبايبنا
كهف مهجور ونار وبخور الصورة
وعشق وحيرة وضحية غرور
المشاعر المكسورة
وتعويذة منقوشة واحساس مسحور
وحروف حب كدابة ع السطور مبدورة
دا مس انسان لا دا مس جان
و عصور حرمان مهجورة
و بين السما والأرض
الحب الطيب دقاتة مقهورة
كهف مهجور ونار وحرمان الصورة
حبيبي ليه عايشني موج هادي ل سفينتك
حبيبي ليه عايزني حرف ضيف عابر لسعادتك
مطر الدنيا كله ابدا ابدا
مش هايغسل ذنبك
انا ليه اه ليه قابلتك
حبايبنا حبايبنا
انا كنت نعسان مع أهل الكهف
وراحة البال منحوتة على الكف
صحاني الزمان لقيت الحب هان
على الأرض ملوش مكان وجف
وشوفت روحك بركان حرمان
وكأس سحر شربته صبحت حيران
ازرع الود والحب و الحنان احصد أحزان
مجروح وحزين الحس والروح منك
حبيبي مطر الدنيا كله ابدا ابدا
مش هايغسل ذنبك
انا ليه قابلتك انا ليه عشقتك
انا ليه على دقات قلبي كتبت اسمك
ليه ليه اه ليه قابلتك
حبايبنا حبايبنا
كلمات علي عبدالرحيم محمد

عن المحرر الصحفي: أساهي فريد

المحرر الصحفي: أساهي فريد

شاهد أيضاً

عناق فوق رماد الحب للشاعرة غنوة حمزة

Advertisement عناق فوق رماد الحب ناداك قلبي بصمت ارتدى الصدى عبر المدى هبت نسمات الشوق …

عناق فوق رماد الحب للشاعرة غنوة حمزة (حكاية شامية)

Advertisement عناق فوق رماد الحب ناداك قلبي بصمت ارتدى الصدى عبر المدى هبت نسمات الشوق …

اترك تعليقاً