الرئيسية / إشراقات أدبية / تلك العيون أحبها بقلم: “توفيق ركضان القنيطري”

تلك العيون أحبها بقلم: “توفيق ركضان القنيطري”

Advertisement
🌹تلك العيون أحبها🌹
تلك العيون الضاحكات
التي تشرق منها الأقمار
وتومض من ألقها النجيمات
أحبها
أبحر في خلجانها
أغتسل في صفائها
تحلو لروحي
في جنائنها الغفوات
تلك الشفاه الثائرات
ونبيذ كرزها المعتق
يغري ظمئي
بأعذب الرشفات
ذاك الذقن المرسوم
كقطعة ياقوت
تزيد بهاءه الغمازات
حورية عنقاء بيضاء
تحف أيكة جيدها
الخصلات الحريريات
ذاك الجبين الشامخ
كنخلة عراقية
عذبة الرطب
يناطح كبرياؤها الغيمات
ذاك القد المياس
يتمايل وديعا
كالخيزران مع النسمات
كالريم تمشي دون أثر
تتهادى على نقر خلاخلها الشهرزادية
الخطوات
إن أقبلت يسبقها الربيع
وإن أدبرت يظل عطرها البديع
كمزهرية
تحضن بود أبهى الزنبقات
تلك الروح يسحرني رفيفها
ذاك القلب المتيم يأسرني حنانه
تسارع رقته مني الخفقات
يجعلني عشقه الأسطوري
ملاكا حالما
كوكبا هائما
بين المجرات
لا أرض تسع سعادتي
لا تاريخ يكفيني
لتدوين دهشتي
تئن من ثقل بوحي الحروف
تخونني في هيامي
كل اللغات
سعادتي بهذا الحب
كطيارات ورقية
تتطاير في المدى
تحجب غروب الشمس
كأسراب الحمامات
ذاك الصوت العاشق
وهو يهمس حبيبي
ببحته العميقة
ونبرته الرقيقة
يثملني يجعلني أرقص طربا
كطاووس مزهو
في بستان الهوى
تشاركني فرحتي العنادل
وعذارى الفراشات
عندما تصمتين
يعلن الكون الحداد
يجف في شريان يراعي المداد
ترقص روحي المكلومة
مع وجع النايات
اضحكي يا قرة عيني
ودعي السماء من ألق عينيك تغار
وانثري من حنان كفيك براعم النوار
اقفزي كطفلة يوم العيد
واذبحيني بلحظك الفتاك
من الوريد إلى الوريد
كسري عقارب الزمن
وامحي من ذاكرتك كل المدن
فحبنا الأسطوري لا يعترف بالمسافات
أرسميني على جدار صفصافة بغدادية أمنية
لا تعرف المستحيل
اعزفي أشعاري أغنية
تهفو لها أرواح العشاق وتميل
ودعينا نسطر بمداد الخلود
أروع الحكايات
🌹توفيق ركضان القنيطري/ المغرب 🌹

عن المراسل الصحفي: نذير تومي

المراسل الصحفي: نذير تومي
نذير تومي من الجزائر ولاية باتنة متحصل على شهادة في إعلام آلي (سكرتارية) شهادة تخرج في تدريب الاداريين مؤسس جمعية ثقافية آن الآوان لترقية الفكر شهادة في الكتابة الابداعية شهادة تخرج في التصوير الفوتغرافي شهادة مهارات من Google أساسيات التسويق صحفي سابق في قناة wbc شهادة شرفية من شركة الفريق الذهبي للتسويق والاستثمار شهادة مشاركة في مبادرة عروبتي التطوعية شهادة مشاركة في العمل التطوعي شهادة مشاركة في التمييز الدولي للاستشارات شهادة في الإسعافات الأولية مستوى أول

شاهد أيضاً

لا أحد يشبهني بقلم: جمعة عبد المنعم يونس

Advertisement لا أحدًا يشبهني 000000000000 وأنا أنظر من الشباك أحاكي قصيدتي… لا أحدًا …. يشبهني …

حبك بحر يغرقني بقلم: “حسان ألأمين”

Advertisement حبك بحر يغرقني يبعدون عن الهوى و عنه يتقلب يضعون اللوم عليه و هم …

اترك تعليقاً