الرئيسية / إشراقات متنوعة / رياضية / برشلونة خارج الحسابات الأوروبية بقلم: الكاتب كروشي يونس

برشلونة خارج الحسابات الأوروبية بقلم: الكاتب كروشي يونس

Advertisement

#رياضة #في #أسبوع
برشلونة خارج الحسابات الأروبية
جر القلم وأنسج الحروف بكلمات وأحرف عربية ، ودارت الأيام وبقي الكلام سطرا على ورق، قيل فيه أن برشلونة سيغير الزمن بتغير التاريخ ، منذ فترة والنادي الكاتالوني يعيش في أزمة خانقة وخاصة في منافسات دوري أبطال أروبا واليوروبا ليغ ، ففي سنة 2018 خرج من المنافسة الأغلى “الشامبيانز ليغ” على يد روما ، وقتها قال ميسي أن كل الطرق تؤدي إلى روما ، مرت سنة أخرى لاقى فيها برشلونة نادي ليفربول وأخرجه من نفس المنافسة ، حينها قيل أن كومان المدرب الهولندي لا يعرف ممارسة التدريب بعقليات الكتالان ، وفي 2022 نزل البلوغرانا إلى المنافسة الأوربية الصغرى اليوروبا ليغ ، هنا قال المختصون برشلونة ستحمل لقب الدوري الأوروبي بصفة أنها أكبر من كل النوادي ، ولكن ما حدث كان مختلفا تماما أيتراخت فرانكفوت الألماني يطيح بالكبير الذي أصبح صغيرا في نظر الكل ، وفي عشرين ثلاثة وعشرين برشلونة في موقعة الأوترافورد بإنجليترا لمواجهة الشياطين الحمر ، مانشيستر أعلن أن يونايتد سيخرج برشلونة من اليوروبا ليغ ، وصحح كلام المانيو اللاعب أنطوني الذي سجل الهدف الثاني وترك برشلونة يعاني.
في كل سنة برشلونة خارج حسابات الأوروبيين سواء غير اللاعبين أو حتى المدربين ، سواء جاء تشافي أو هيرنانديز فإن الفريق يبقى يعاني وكأنه لا يملك لاعبين كبار أمثال إنسيتا ومدربهم زرقاء اليمامة .
الحزن كان باديا على أنصاره ، وقارة أروبا تعلن أن برشلونة خارج حساباتها مهما كان ، قد يقول مختصون أن برشلونة لسنوات هي ليست برشلونة ، وقد يقول أخرون إن لمسة الوفاء في برشلونة هي الفوز على ريال مدريد ، أما المتابع للشأن الكروي يقول برشلونة تحتاج إلى عودة تشافي وإنيستا وميسي ربما كلما لمس ليونال الكرة ساوت هدفا لبرشلونة .
بقلم: الكاتب كروشي يونس

عن يونس كروشي: مراسل صحفي

Avatar

شاهد أيضاً

برشلونة تشافي كمدرب ليس كلاعب بقلم: الكاتب كروشي يونس

Advertisement برشلونة تشافي كمدرب ليس كلاعب برشلونة ، أو النادي الكتالوني الذي حرك الجميع وحفزهم …

ما حدث في الدور الأول من منافسات كأس أمم إفريقيا بقلم: الكاتب كروشي يونس

Advertisement ما حدث في الدور الأول من منافسات كأس أمم إفريقيا كأس إفريقيا تبتسم مرة …

اترك تعليقاً