الرئيسية / إشراقات أدبية / اليوم العالمي لمكافحة خطاب الكراهية بقلم الكاتبة اللبنانية ملفينا ابومراد

اليوم العالمي لمكافحة خطاب الكراهية بقلم الكاتبة اللبنانية ملفينا ابومراد

Advertisement

اليوم العالمي لمكافحة خطاب الكراهية

بمناسبة احتفال العالم باليوم العالمي لمكافحة خطاب الكَّراهية، الذي يصادف يوم 18 يونيو، والذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في يوليو 2021، إثر اعتماد قرار أكد على ضرورة مكافحة التمييز وكراهية الأجانب وخطاب الكراهية، ودعا الحكومات ومنظمات المجتمع المدني إلى زيادة جهودها للتصدي لهذه الظاهرة. …
قد تبدأ الكراهية من المنزل ، من المدرسة ، من المجتمع ، من العمل … بالتنمر ، بنبذ الاخر بسبب و بدون سبب .. الطمع ، الجشع ، السرقة ، مما يحدث في المظلوم او المسرق او المكروه ردة فعل قد تكون انهزامية و قد تكون عكسية ، الرد بالقتل ، بالمشاكل التي لا تنتهي تورث للابناء و للاحفاد ..

الكراهية ليست سوى شعور بغيض مهلك لطاقة الشخص أكثر من أي شعور آخر مؤقت حيث إن الاشمئزاز أو الغضب مشاعر مؤقتة ولحظية بينما الكراهية إن لم يتم تداركها وحلها فهي شعور مستمر يتعب الأعصاب، وتصبح حالة مرضية مدمرة لتلك الذات، حيث إن لها العديد من الآثار السلبية في محيط العلاقات الإنسانية والصحة الجسدية والذهنية.
خطاب الكراهية يؤدي إلى استفزاز الإنسان وتبادل مشاعر الحقد والكره، وإشتعال وانتشار الشر، وتبادل الاتهامات، والذهاب فى طريق المضايقات، والبدء فى تصيد الاخطاء وجعل الجانب السلبي الافضلية على الجانب الإيجابي و جعل لغة الحرب الافضلية والاولوية على السلم بين البشر .

مما ورد في القران الكريم عن الكراهية :
وردت كلمة «الكره» بفتح الكاف، في القرآن الكريم خمس مرات؛ منها قوله تعالى: ((وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأرضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ)) [الرعد: 15]، وقوله سبحانه: ((أَنْفِقُوا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا لَنْ يُتَقَبَّلَ مِنْكُمْ إِنَّكُمْ كُنْتُمْ قَوْمًا فَاسِقِينَ)) [ …
مما ورد في الكتاب المقدس عن الكراهية
ما أكثر ما تكون هذه الكراهية مبنية على الباطل. قال السيد يسوع في انجيل القديس متى 22:5:
“إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ”

بأننا يجب ألا نسمح “لجذر المرارة” أن ينبت في قلوبنا ( رسالة القديس الى عبرانيين 12: 15)
مما ورد في التورات
الاصحاح 26 اية 24 سفر الامثال
بشفتيه يتنكر المبغض ، وفي جوفه يضع غشا . إذا حسن صوته فلا تأتمنه، لأن في قلبه سبع رجاسات . من يغطي بغضة بمكر، يكشف خبثه بين الجماعة .
يصغي الشرير الى كلام الاثم ، و الكذاب الى كلام الخبث (سفر الامثال اصحاح 17 اية 5).
كيف يمكن مكافحة خطاب الكراهية
بالمحبة
بمرونة التواصل مع الاخر
بمد يد المساعدة و لو بفكرة .
التعاون الايجابي لِمَ فيه مصلحة الطرفين و المصلحة العامة
تبادل الاراء و الافكار البنأة
الاصغاء جيدا حتى انتهاء حديث ما ،حتى لا يفسر جزء من الحديث بالمفهوم الخاطئ ، لانه قد يحدث ردة فعل سلبية .
توخى الحذر بالتعاطي مع الغير خاصة معتنقي الافكار السلبية و المُحدِثة للمشاكل .
عدم اعتماد الخطاب العنصري المؤذي و لو كان مشمولا بقانون حرية التعبير ، كونه محفزا على التحيز و العداء ضد شخص او مجموعة او اوطان .
خطاب الكراهية متعدد الاساليب : مشافهة ، كتابة ، بالسلوك ، كذلك هناك كراهية الذات و هي الاصعب :
تنتج كراهية الذات من أسباب كثيرة تتجمع كلها أو بعضها في الشخص منها الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة، التنشئة العائلية غير السوية، غياب الثقة في النفس الناتج عن خلل في تكوين شخصية الفرد منذ الطفولة والنقد اللاذع الذي يتلقاه باستمرار في عائلته ومحيطه، التجاوب السلبي مع المواقف السلبية التي يتعرض لها الإنسان أثناء حياته و ربما في اساس تربيته .
الكَرَاهِيَة أو الكُرْه أو البُغْض أو البَغْضَاء أو المَقْت، هي مشاعر انهزامية يصاحبها إشمئزاز شديد، نفور وعداوة أو عدم تعاطف مع شخص ما أو شيء أو حتى ظاهرة معينة، تنتج عنها رغبة في تجنب، عزل، نقل أو تدمير الشيءالمكروه، يمكن للكره أن يُبنى على الخوف من غرض معين أو ماضي سلبي أو شخص معين نتج عن التعامل مع ذلك الفرد ….
فإن خطاب الكراهية محظور دستورياً ودولياً، وصاحبه منبوذ اجتماعياً في المجتمعات المتحضرة، أما حرية الرأي والتعبير فمكفولة في الدستور وفي المواثيق الدولية. ومع أن تأثير خطاب الكراهية والبغض الاجتماعي على مستوى الأفراد محدود جداً، إلا أنه محظور في الدول المتقدمة لما يمثله من خطر على المجتمع.
يرتبط كره البشر بعدد كبير من العادات السلبية الخاطئة في المجتمع .
هناك من يكره المرضى ، من يكره المسنين ، من يكره من يسميهم ادنى منه مستوى ..
من اضرار الكراهية
تعرض هؤلاء المستهدفين للتمييز وسوء المعاملة والعنف، وكذلك للإقصاء الاجتماعي والاقتصادي. عندما تُترك أشكال التعبير عن الكراهية دون رادع، يمكن أن تضر بالمجتمعات والسلام والتنمية، لأنها تمهد الطريق للصراع والتوتر وانتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك الجرائم الوحشية وبالتالي، فإن معالجة خطاب الكراهية والتصدي له ضرورة و الا نتائجه سيئة .
ملفينا توفيق ابومراد
لبنان
2024/6/18
جزء من المعلومات من غوغل

عن المحرر الصحفي: أساهي فريد

المحرر الصحفي: أساهي فريد

شاهد أيضاً

الابتكار في المسؤولية المجتمعية والتنمية

Advertisement الابتكار في المسؤولية المجتمعية والتنمية بقلم/ د. محمود عبدالعال فرّاج – كاتب وخبير اقتصادي …

الباب الأسنى

Advertisement الباب الأسنى شعر : عبد العزيز محيي الدّين خوجة ليَ هذا الكونُ وما فيهِ.. …

اترك تعليقاً