الرئيسية / القصة / البيت المهجور بقلم: “رحيمة حزمون”

البيت المهجور بقلم: “رحيمة حزمون”

Advertisement
البيت المهجور
قصتنا لهذا اليوم اغرب من الخيال ولم
يستوعبها عقل انسان تروى عن بيت مهجور مند آلاف السنين
سكنته ارواح ليست من بني الإنسان ولا يسمع لهم صوت الا
اذا حل الظلام حين يكون الكل نيام وتكف الألسنة عن تلاوة
القرآن لأنها أرواح لا تؤمن بوجود الرحمن وتسعى لنشر
الفساد وكانت أصواتهم احيانا تزعج السكان دون اجاد حل
لايقافها .
في يوم من الأيام قصد استأجره رجلا من أكبر التجار ومنذ
ان سكنه لم يهنئ بنوم في الليل و النهار وظل على هذا الحال
لأعوام إلى أن سكن بقربه جار صالح ملتزم بدينه ومتمسك
بكتاب الله… ليله مع نهاره .
وكان كلما عاد من عمله واخذ يقرأ القرآن سمع لهم اصوتا تهتز
له أصحاب القلوب ضعيفة الإيمان وكم ازعجه أصواتهم لكن
اصر على متابعة التلاوة وعدم إلتفات لاصواتهم .
ذات يوم التقى بجاره التاجر صدفة وسأله عن سبب
الصراخ كل ليلة في بيته فحكى له القصة فنصحه بهجران البيت
فورا والا ساتؤذيه تلك الأرواح لكنه أصر على البقاء فيه بحجة
ان ليس له مأوى اخر وظل فيه إلى أن جاءه اليوم
الذي رأت عينه مالا يصدق اذ ان أحدهم جاءه بصورة امرأة
حسناء هددته بالكفر بالرحمن وستجعل منه ملك وتكون له
الزوجة الصالحة وتنسيه مامر به من أوجاع في حياته
فابى لكنها لم تتركه في حاله إلى أن جعلته يوافق واعطته
ماوعدته به وصار خاتما في أصابعها وتأمره بابشع الأفعال
لدرجة جعلته يحرق كتاب الله في المرحاض وعندما فعل ما
امرته سكنته وابت الخروج من جسده وكم أتوا له من
الرُقات لكن دون جدوى إلى أن سمع به جاره الصالح وهم
إليه مسرعا وقام برقيته حتى جعل كل ساكنوا البيت يفرون
من ذلك البيت واستطاع اخراجها من جسده بقوة إيمانه
واستعانته بكلام الله وقد عرف التاجر ان مانصحه به جاره
كان صح وان لولاه لبقي في معصية الخالق طول حياته
وعزم على التوبة واصلاح مااقترفته يداه عسى الله
ان يغفر له
رحيمة حزمون /الجزائر

عن المراسل الصحفي: نذير تومي

المراسل الصحفي: نذير تومي
نذير تومي من الجزائر ولاية باتنة متحصل على شهادة في إعلام آلي (سكرتارية) شهادة تخرج في تدريب الاداريين مؤسس جمعية ثقافية آن الآوان لترقية الفكر شهادة في الكتابة الابداعية شهادة تخرج في التصوير الفوتغرافي شهادة مهارات من Google أساسيات التسويق صحفي سابق في قناة wbc شهادة شرفية من شركة الفريق الذهبي للتسويق والاستثمار شهادة مشاركة في مبادرة عروبتي التطوعية شهادة مشاركة في العمل التطوعي شهادة مشاركة في التمييز الدولي للاستشارات شهادة في الإسعافات الأولية مستوى أول

شاهد أيضاً

العجوز و الــبصــارة بقلم: “عابدية قواس”

Advertisement قصــة قــصيرة بعنوان: العجوزوالــبصــارة في منزل عتيق حيث توجد إمرأة عجوز وابنها الودود يقال …

متزوج بتلاتة بقلم: “عابدية قواس “

Advertisement متزوج بتلاتة يحكى ان ثلات نساء يعشنا في تلات خيمات متفرقات وبالأصل هن زوجات …

اترك تعليقاً