الرئيسية / حوارات ولقاءات / ابنة عاصمة الزيبان الكاتبة “سمية” بين طموحها في التدريب وشغفها في الكتابة

ابنة عاصمة الزيبان الكاتبة “سمية” بين طموحها في التدريب وشغفها في الكتابة

Advertisement

كرمت الكاتبة ومدربة المدربين ابنة عاصمة الزيبان بسكرة “سمية معمري” بعاصمة “الأمير عبد القادر” بإصدارها مولوديها “دمعة قلم” و بين دجنة الأوهام” وهي في عمر ريعان شبابها ذو العشرين ربيعا ، طالبة جامعية تخصص سنة ثانية ليسانس علوم مالية ومحاسبة ،  فهي واحدة من أبرز المواهب  لديها اهتمامات أخرى غير الكتابة مثل عالم التدريب منها مدربة مدربين في التنمية البشرية ومدربة السوروبان وغير ذلك، إلا أنها استطاعت أن تنجح بإرادتها وعزيمتها أن تشارك في 10 كتب جامعة ورقية منها : ما بداخلنا “_أستسقيك حلمي الا تذبل ” _ “شق الروح ، و مشاركة ايضا في 20 كتاب جامع الكتروني منها: ” بشر بالصابرين ” _ “أولى القبلتين ” و مشرفة على خمس كتب ورقية جامعة منها : * دمعة قلم * _ * بين دجنة الاوهام*

نترككم لتكتشفونها في هذا الحوار الشيق

قدمي لنا نبذة مختصرة عن نفسك؟

“سمية معمري” 20 سنة طالبة جامعية سنة 2 جامعي علوم مالية و محاسبة .. كاتبة مشاركة في 10 كتب ورقية و 30 كتاب الكتروني مشرفة على 5 كتب جامعة ورقية مدربة مدربين معتمدة دوليا في التنمية البشرية و في عدة مجالات عضو في لجنة التحكيم الطبعة الأولى لاهل القلم رئيسة اللجنة الوطنية للصناعات التقليدية و الحرف اليدوية من بين أفضل 100 شخصية ملهمة لسنة 2020.

متى بدأت في الكتابة ؟
كانت بدايتي مع الكتابة گبداية طفل يأخذ قلمه و يرسم لوحة أحلامه هكذا أنا أيضا إتخذت من قلمي سلاحا أحارب به و أحقق الانتصار لا الهزيمة و من دفتري ملاذا ألجأ اليه دائما .. أخذت القلم و شرعت في تدوين كل ما يجول بخاطري شيئا فشيئا أدمنت القلم و الورقة فصممت على أن لن تذهب كتاباتي هباءاا و لا بدّ إن تدون على الكتب و من هنا إتخذت الذريعة بدأت بالمشاركة في الكتب الجامعة التي باتت ملاذ الكثير
منذ نعومة أظافري كان القلم رفيقي و سندي ؛ نتقاسم الحزن و الفرح ؛ نحلق فوق غيمة الامنيات ؛ و ندور حول المجرات ؛ و نسبح في عالم الحروف و الكلمات ؛ فمنذ صغري كنت أنتشل القلم و أعبر عن الألم أخط الحروف لأشكل الكلمات و أعبر عن ما يجول بخاطري

من الذي شجعك عل دخول عالم الكتابة؟
قلمي هو الذي اكتشف أنامل حروفي بعدها كان الدور لأستاذتي الكريمة في اللغة العربية في ذلك فهي من أبهرتني بأن لي مستقبل واعد في مجال الكتابة و أمي سأصبح كاتبة يوما ما و الحمد لله تحقق ذلك كل الشكر لها

من هم الكتاب الذين تقرئين لهم ؟

أفضل الكاتب و المؤلف المعروف “جبران خليل جبران ” كذلك الغني عن التعريف ” جمال اسلام ” كذلك النجمة الشهيرة و الكاتبة المتألقة ” أحلام مستغانمي ” و ” آسيا جبار ” و ادهم شرقاوي و غيرهم …

 متى كان إصدارك الأول للكتاب ؟
كان أول إصدار هذا العام بحيث أصدرت كتاب “دمعة قلم” و كتاب “بين دجنة الاوهام”

 انطباعك حول دار النشر؟
تعاملت مع دار الماهر النشر و التوزيع ، دار في القمة ماشاء الله و عمل جميل جدا.
كتابين ” بين دجنة الاوهام ” و “دمعة قلم” حديثينا عنهما ولو بإختصار ؟
كان كتابي تحت عنوان ” بين دجنة الاوهام ” و الاخر دمعة قلم لم تكن له فكرة واحدة بل عبارة عن خواطر و قصص مختلفة كل منها تحكي عن واقع كل شخص فهذا الكتاب ماهو الا منبر صعدته أنامل واعدة ترتقي بعقول نيرة في السماء لتتراقص حروف الضاد منتشية هواجس الآلام و امال انبثقت من الحطام ؛ كتاب يسطع بهم الحاضر و يهيم بعنفوانهم المستقبل يضيء الصراع عتمة الليالي و يجعلها لوحة آسرة لم تتقنها أنامل رسام بعد كانت مجرد بداية لأحدهم لكن دوما البدايات تصنع الفرق ؛ فالخطوات الاولى ما هي إلا يقين مطلق لإثبات الذات ؛ فالصفحات البيضاء خطت من ينابيع كلمات لا تنصب لجعل من خواطر دفينة حلل الماس و جواهر ؛ و بريقها اشعار و قصص وردية و أخرى مأساوية لكل منهم حبره الخاص …هكذا كان محتوى كتابي .

هل شاركت في مسابقات وطنية ؟
شاركت في كتب جامعة فقط لكن مرة شاركت في مسابقة على مستوى الجزائر

ما هو أكثر شيء يجعلك ملتزمة بالكتابة؟
حبي لها و عشقي لانتشال القلم و التعبير عما يجول بخاطري و ينبض في دقات قلبي و أن أمسك القلم و أقلب الصفحات و انثر أنامل حروفي على الأوراق هو ما يجعلني ميتمة بها و مولعة بفنها و سيبقى قلبي دوما ينبض لها فهي ملاذي الوحيد و عشقي الابدي

لديك اهتمامات أخرى غير الكتابة مثل عالم التدريب حدثينا عن ميولك لهذا المجال؟
ايه نعم اكيد
بالإضافة إلى مجال الكتب غصت في عالم التدريب و أصبحت مدربة مدربين معتمدة دوليا .. • لديا العديد من الشهادات المعتمدة و الغير معتمدة في مجال الكتابة و مجال التدريب ايضا من مسابقات أدبية أو دورات تكوينية مختلفة • مدربة مدربين تنمية بشرية بشهادة معتمدة دوليا • مدربة مدربي السوروبان _ مدربة مدربي مهارات فن العرض و الإلقاء • مدربة مدربي مهارات التفوق الدراسي _ • گذلك متحدثة تحفيزية و بشهادة معتمدة دوليا من مركز خشة خديجة للتدريب والاستشارات و التنمية البشرية. • متحصلة على شهادة في ورشة القبعات الست • شهادة ورشة جدد حياتك • متحصلة على شهادة في دورة الثقة بالنفس و التخلص من السلبية • متحلصة على شهادة في التخطيط و استراتيجية الوقت • متحصلة على شهادة مدقق لغوي في الكتابة ،

عالم التدريب أو بصفة أخرى مجال التنمية البشرية هو مجال واسع جدا و جميل جدا دخلته من بابه الواسع عبر دورات تدريبية كانت تقام اون لاين عبر التيليغرام و منصة زووم، قرأت العديد من الدورات التدريبيه التكوينية و أخذت منها خبرة واسعة في هذا المجال خاصة وهي تندرج ضمن الواقع تحصلت على شهادات معتمده من الخارج و صرت مدربة مدربين في العديد من المجالات و قدم بدوات تدريبية و كانت في القمة ولقيت متابعين كثيرين و الحمد لله على كل هذا كل الشكر للأستاذة و المدربة خشة خديجة مديرة مركز خشة خديجة للتدريب والاستشارات على كل هذا الفضل ⁦

كيف استطعت الجمع بين كل هذه المسؤوليات ؟

صحيح بالنسبة لصغر سني هناك من لا يستطيع تحمل كل هذه المسؤوليات لكن أنا عكس الكثير احب دخول كل المجالات و القيام بالعديد من الأمور في أن واحد إن كان عملا في المنزل أو في دراستي أو حتى أثناء تقديم دوراتي التدريبية أو في حين أشرفت على 3 كتب ورقية في أن واحد احب كسر الروتين و المتعة و تلذذ طعم الحياة فالدنيا فانية و احب ان اعيش كل تفاصيلها قبل أن يأخذ الله أمانته
تقول كيف تحملت كل هذا صحيح أنها مسألة تعب و صبر و عناء لكن الأهم أنها مسألة حب الشيء و التفنن فيه و بالإرادة و العزيمة أصنع المستحيل لا انتضر التميز بل أنا من أصنع الابداع و التميز لنفسي و انا راضية عما وصلت إليه في هذا السن الصغير و الحمد لله على كل شيء و ككلمة أخيرة في قاموس “سمية معمري” لا المستحيل

كان لك تكريم لكتاب دمعة قلم و بين دجنة الاوهام في دار الشباب أحمد سعدي قسنطينة ، حدثينا عن هذا التكريم؟

حفل تكريمي للكتاب الجامع الورقي
” دمعة قلم ” و * بين دجنة الاوهام ” ⁦
يتصدر دار الشباب ” أحمد سعدي ”
في ولاية قسنطينة
حقا حقا رائع جيد و متميز و ما زاده تميزا حظور المشاركين من 48 ولاية مع الاهل و الأحبة
كانت أجواء احتفالية جميلة جدا
في هذا التكريم التقت أرواح و أصدقاء طال انتظار التقائهم بعد تعارف طويل دام شهور و سنين
عبر مواقع التواصل الاجتماعي و هاهو اليوم يتجسد واقعيا ⁩ ما أجملها من لحظات مرت علينا
الحمدلله الذي وفقنا في صنع هذا الابداع و اكتشاف تلك المواهب النيرة⁩ حقا أبدعتم

أقدم جزيل شكري لكل المشاركين و كل الحاضرين

الحمدلله حمدا كثيرا حققت حلمي و صرت فخرا لوالدي ⁦

ماهي أعمالك في المستقبل ؟إ

ن شاء الله اول شيء نطمح ليه هو إصدار كتابي الخاص بي و الذي سيكون رواية أن شاء الله

فأنا أعشق الروايات و بعدها اكيد تتواصل الإنجازات
و الان انا في صدد اصدار كتابين جامعين ورقية إن شاء الله

كيف ترى الكاتبة “سمية” للمكتبة الجزائرية هل هي غنية بما تحمله من الكتب؟

نعم بالطبع هي مكتبة جد راقية في العديد من الكتب القيمة و الرائعة و بالأصح هناك كتب نادرة

كلمة أخيرة توجهينها للجمهور عامة وللشباب خاصة ؟

‎اول و قبل كل شيء أحمد الله على كل شيء و على نعمه عليا ففي هذا العمر الصغير حققت ما لم احلم به يوما و وصلت إلى ما يجعل والديا فخورين بي و هذا بالنسبة لي كنز لا يقدر بثمن ثانيا أقدم كل الشكر و التقدير لصحيفة نحو الشروق و كل طاقمها القائم عليها لكم مني كل التوفيق و النجاح أن شاء الله .. بعد ذلك أوجه كلمة للشباب الطموح الأسمى الذي يسعى جاهدا لتحقيق مبتغاه لا شيء مستحيل ليس هناك مصطلح الاستسلام و الفشل في قاموسنا بالإرادة و العزيمة نصنع الابداع والتميز ..‎

حاورها نذير تومي

عن المراسل الصحفي: نذير تومي

المراسل الصحفي: نذير تومي
نذير تومي من الجزائر ولاية باتنة متحصل على شهادة في إعلام آلي (سكرتارية) شهادة تخرج في تدريب الاداريين مؤسس جمعية ثقافية آن الآوان لترقية الفكر شهادة في الكتابة الابداعية شهادة تخرج في التصوير الفوتغرافي شهادة مهارات من Google أساسيات التسويق صحفي سابق في قناة wbc شهادة شرفية من شركة الفريق الذهبي للتسويق والاستثمار شهادة مشاركة في مبادرة عروبتي التطوعية شهادة مشاركة في العمل التطوعي شهادة مشاركة في التمييز الدولي للاستشارات شهادة في الإسعافات الأولية مستوى أول

شاهد أيضاً

لط وحدك بقلم: “بقلم: “رشيد بومعزة”

Advertisement لك وحدك)…. شتّتينيي..فاجمعيني ضُمني،جُرني فأنا لن أسكن غُلني حُلني فأنا لن أهدأ اجمع قواك …

ما للغدر صديق او حبيب بقلم: “حسان ألأمين”

Advertisement ما للغدر صديق او حبيب من سار فيها نقياً لا يحتاج رقيب و يكون …

اترك تعليقاً