الرئيسية / إشراقات متنوعة / إيمان… عد إلي يا إيمان بقلم: إدريس جوهري

إيمان… عد إلي يا إيمان بقلم: إدريس جوهري

Advertisement

إيمان .. عد إلي يا إيمان …!!
ساعدوني للخروج من هذه
الدوامة السوداء … قد فقدت
بوصلتي وأنا أتخبط بين الظلمات
في صحراء لامتناهية انطفأت
نجوم سمائي أمشي مثل كفيف
على الحافة الجليدية دون دليل
منذ فقدت هويتي صرت محظورا
منبوذا حرمت علي أبواب الكنائس ..
والمساجد .. والمعابد ..!! غريب عن
مسقط الرأس .. لا أنت إلى هؤلاء ولا
إلى هؤلاء .. انقلبت التوازنات رأسا
على عقب .. كسفينة فقدت نجمتها
القطبية الرؤية الضبابية أينما ولى
وجهه أبواب موصدة أو وهمية …!!
سراب يحسبه الظمئان ماءا .. لازال
يلاحق الوهم .. نسيج الظلام على
ضفاف البحر المسجور …!! معلقا
بين جدالات عقيمة صراعات متداخلة ..
نظريات أقزام الفلسفة كلها تحلق غرورا
عنادا .. تحرقها أشعة الشمس الساطعة
حيث ترتطم بالقبة الزرقاء المتعالية فتسقط
طريحة الفراش .. لا طبيب يجدي ولا كاهن ..!!
موقف ضعف مع عدم الاعتراف والإقرار بالعجز
البشري .. استكبارية ” الأنا ” …!! تستوقفني
كلمات القديس توما الأكويني ” لذلك الذي
يحمل الايمان لا تفسيرات ضرورية , ولأولئك
الذين فقدوا الايمان لا تفسيرات ممكنة ” .. !!
أو ما قاله فخر الدين الرازي ” اللهم إيماناً
كإيمان العجائز ” …!! وقد صدقوا ها أنذا
أتخبط خبط عشواء … فوضى عارمة
اختلط السراب الوهمي مع الحقيقة
المجردة … و مع ما وراء الطبيعة ..!!
أنا هنا أمشي بهدوء على البحر ،
واثق ثابت مثل “يسوع الناصري” …!!
لا شيء يمكن أن يجعلني أعود تم اتخاذ
قراري ، وفكري واضح لأي وجهة …؟؟
اعرفه ، صدى صوته أرشد نفسي
إلى صرخات الحمائم الفضية يظهر
طريقي مع كل خطوة من خطواتي
السماء زرقاء جدا والغيوم بيضاء جدا
تنبعث موجات مغناطيسية كبيرة إشارة
منومة تدعوني ، بدون صعوبة ، أقوم بفك
شيفرة هذه الأصوات الصامتة ، في أحلامي ،
حيث يتحدثون معي ويسحرونني .. يا رجل …!!
يا قليل الصبر ..!! يا قليل الإيمان ..!! يا منعدم ..!!
تقول بابتسامة : من أراد أن يطير في
الهواء أو يمشي على الماء فهو أحمق …!!
في أسفل الهاوية يرى المرء نفسه يسقط
يهلك ، لا أحد يستطيع أن يجده .. جنون ..
خالص …!! الجو حار وجسدي بدأ ينزف …!!
ساعدني على العودة إليك .. بالتمسك بك …!!
قلبي على جسدك تهزه حمى الاستهلاك .. أنا في
حيرة وذهول .. أريد استرجاع قنديلي المضيئ ..!!
لاستعادة طعم العيش مباشرة في جوف ذراعيك ..!!
ساعدني في إخراج هذه الأوهام هذا الحزن من المرآة
من انعكاس عيني .. التي تحافظ على هذه الصورة ،
ساعدني ، خذ يدي ، ارفع هذه الكوابيس هذا يمنعني
من الإمساك بجاذبية البحر .. سلاسل الشكوك والظنون
قيدتني .. على بشرتي الباردة قشعريرة نورانية
تجتاحني تتسرب بين عروقي وأعضائي .. تعال
وقبلني قبلاتك … خذني مرة أخرى إلى قلب رغباتك
نور السيف الذي يقطع فقط جسدي وأفكاري ..
وتبقيني على قيد الحياة …!! منغمسين في حبك ،
أريد أن أشعر بمياهك من يهزني ويهديني إلى الأبدية !!
إلى ابتسامات شفتيك ، لمداعبات كلامك .. ساعدني ،
أريد أن أبقى تحت جناحك … وسأكون من يقاتل
من أجل الروح من أجل سلام الحياة ، رائحة الحب
ضد كل الأمراض التي تصيبنا والتي تشكل نقطة
فاصلة عن هذا الخراب ، الكئيب … الفاني ..!!
يا زهرة الإيمان الجديد المتجدد أقبلي الآن …!!☘🩷🩵🇱🇧

Advertisement

@ بقلمي/ إدريس جوهري . ” روان بفرنسا ”
21/03/24 Jouhari-Driss
Rubaiyat of Omar Khayyam & “I know nothing
weaker than myself, Nothing is stronger than
the grace of my Lord”…!!! Saint John Chrysostom
“لا أعرف شيئاً أضعف من نفسي، ولا شيئاً أقوى
من نعمة ربي”…!!! القديس يوحنا ذهبي الفم

عن يونس كروشي: مراسل صحفي

Avatar

شاهد أيضاً

أنا الفلسطيني بقلم: محمد عبد القادر زعرورة

Advertisement ………………….. أنا الفلسطينيُّ …………………. … الشَّاعر الأديب … ……. محمد عبد القادر زعرورة … …

ساحات القناديل بقلم: زهرة المدائن

Advertisement ساحات القناديل***&&&&& ……. Advertisement السالبون للكلمات.. المجتمعون في الحروف النائية.. في ضواحي حواري الأصوات …

اترك تعليقاً