الرئيسية / أخبار أدبية / ألعاب الكترونية بقلم/لطيفة محمد حسيب القاضي

ألعاب الكترونية بقلم/لطيفة محمد حسيب القاضي

Advertisement

في السنوات الأخيرة أصبحت الألعاب الإلكترونية تمثل جزءً أساسيًا من حياة الأطفال والشباب وكافة الفئات العمرية، فما الذي حدث للأطفال والكبار؟ لقد استحوذت الألعاب الإلكترونية كل عقولهم وكل اهتماماتهم.
و نلاحظ الأطفال في سن الثالثة من عمرهم يمسكون الهاتف النقال يلعبون الألعاب الإلكترونية وأن لم يجدوا الألعاب يذهبون لسوق الألعاب لتحميل الالعاب، ونلاحظ أن الأطفال يفهمون في الهواتف والألعاب أكثر من الكبار.
ما هذا الزمن الذي فيه تكون الألعاب أهم شيء في حياة الصغار والكبار على حد سواء؟ فنجد فئة الشباب والكبار يمكثون طوال الوقت على العاب البلايستيشن، الووي، الاكس بوكس، يقضون طوال النهار في اللعب الألعاب الإلكترونية.
إن للألعاب الإلكترونية مميزات ومساوئ، فلا بدّ من معرفة اولا مميزات لعب الألعاب الإلكترونية: وتتمثل في قضاء وقتٍ ممتعٍ في اللعب سواء للصغار و للكبار، وتعلم الألعاب الإلكترونية كيفية التفكير المنطقي من خلال بعض الألعاب، وتعمل على القضاء على حالة الملل التي تصيب الصغار والكبار، وتعلمهم حب المنافسة، وحب الفوز.
و من مساوئ الألعاب الإلكترونية: هي ضياع الوقت، وضعف النظر ذلك لأن الألعاب الإلكترونية تجعل الصغار والكبار دائمين النظر للتلفاز أو لشاشة الهاتف النقال، ويصاب الصغار والكبار بحالة الإدمان الألعاب الإلكترونية. وهذا يؤثر سلباً على الأطفال والكبار، وتعمل الألعاب الإلكترونية على إصابة الطرفين بحالة من التوتر النفسي بسبب الألعاب المخيفة و الخطيرة.
ويمكن الاستعانة بالالعاب الالكترونية في العديد من المجالات الهامة مثل التعليم ، حيث يمكن استخدام هذه الألعاب كواحدة من الوسائل التعليمية ، ما يجعل التعليم من الأمور الممتعة للأطفال والشباب ، حيث يمكن استخدام ، الألعاب الإلكترونية مثل المحاكاة في تعليم الأمور الصعبة والمعقدة ، مثل الألعاب التي تحاكي الطيران والتي تعتبر أشهر الألعاب، إلى جانب العديد من ألعاب المحاكاة الأخرى مثل محاكاة صيانة السيارات .
ولكن الإفراط في الألعاب الإلكترونية والاستخدام الخاطئ لها والخطأ في استخدام الألعاب المناسبة لعمر الشخص، مثل ألعاب الفيديو العنيفة ، يؤدي إلى زيادة مستويات العنف عند الأطفال ، حيث أن لعب هذه الألعاب بشكل كبير قد يؤثر على تحكم الطفل بنفسه في العنف الموجود في اللعبة ، وكلما زاد العنف في اللعبة زادت مكافأة الطفل .
وعموماً إن الاعتدال في اللعب هو الحل الأمثل، والأفضل للصغار والكبار حتى لا نصل إلى حالة من الإدمان أو حالات أخري تضر كلا الطرفين ،وعلى الأم من توجيه أبناءها، و تعرفهم فوائد و مضار الألعاب الإلكترونية.

عن المحررة الصحفية: لطيفة محمد حسيب القاضي

المحررة الصحفية: لطيفة محمد حسيب القاضي

شاهد أيضاً

الجلسة الأولى من جلسات نادي المواهب الأدبي في موسمه الحادي عشر_جيجل

Advertisement احتضن متحف كتامة بعاصمة الولاية فعاليات الجلسة الأولى من جلسات نادي المواهب الأدبي في …

كم هذا التشوه بادي للشاعرة ملفينا ابومراد

Advertisement كم هذا التشوه بادي ا لم تستطع التفادي جمال بالقبح مطعون مَن المجرم مَن …

اترك تعليقاً